وكيل وزارة الزراعة بالإسماعيلية: انتهينا من زراعة 35 ألف فدان قمح

الثلاثاء 9 يناير 2018
أخر تحديث : الثلاثاء 9 يناير 2018 - 11:49 صباحًا
وكيل وزارة الزراعة بالإسماعيلية: انتهينا من زراعة 35 ألف فدان قمح

قال الدكتور السيد خليل وكيل وزارة الزراعة بالإسماعيلية، إنه تم الانتهاء من زراعة 35 ألف فدان قمح فى قطاعات المحافظة ومستهدف 50 ألف فدان خلال هذا الموسم، وتم توفير كافة الأسمدة للمزارعين فى كافة القطاعات، وتتركز معظم زراعات القمح فى مراكز التل الكبير وأبوصوير والقصاصين ومركز الإسماعيلية والقنطرة شرق وغرب وفايد.

وأضاف أنه تم زراعة 7 آلاف فدان بنجر سكر فى القنطرة شرق ومزارع الخريجين، ونسعى لزيادة المساحات المنزرعة قمح بالمحافظة، والتى تؤدى إلى زيادة فى توريد محصول القمح للصوامع، وهناك زيادة متوقعة فى التوريد عن العام الماضى حيث نسعى للوصول بكميات التوريد إلى 100 ألف طن خلال هذا العام والصوامع لدينا جاهزة لتخزين هذه الكميات.

وأشار وكيل وزارة الزراعة إلى أنة تم الانتهاء من العمل بنظام الحيازة الإلكترونية لـ 26 ألف مزارع على مستوى المحافظة، ويتم الآن التشغيل التجريبى للحيازات الإلكترونية، وذلك بديلا عن البطاقات الورقية لضمان وصول الأسمدة للمزارعين، والسيطرة على الحيازات الوهمية التى تحصل على الأسمدة بدون وجه حق، وخاصة الأسمدة الأزوتية واليوريا، ولدينا أرصدة تكفى هذه الحيازات، ونتابع باستمرار مع المسطحات المائية والرقابة التموينية ومكافحة بيع الأدوية المغشوشة والمبيدات المخالفة، ولا توجد أى أزمة فى الأسمدة بالمحافظة منذ بداية الموسم الزراعى وحتى الآن.

وأكد خليل أن إجمالى عدد مشروعات تسمين البتلو، والتى تم توفيرها بالتعاون والتنسيق مع البنك الزراعى المصرى، بلغت 46 مشروعا، بإجمالى قروض ميسرة 11 مليون و735ألف جنيها لـ 782 رأس ماشية، تم توفيرها لعملاء المشروع من أبناء المحافظة، مشيرا إلى أن المشروع يبدأ بقروض 15 ألف جنية للأفراد مقسمة إلى 5 آلاف جنيه للتسمين، و10 آلاف جنية للتغذية بفائدة 5%، وتصل القروض للشركات والجمعيات إلى 2 مليون جنيه بنفس الفائدة، ويقوم المربى أو طالب القرض بالتقدم للبنك بطلب القرض، وتتم معاينة المكان من قبل الطب البيطرى والزراعة، لتحديد المساحه وصلاحيتها للتسمين، ثم يوافق البنك بعد ذلك على القرض سواء للأفراد أو الشركات.

وأوضح وكيل وزارة الزراعة بالإسماعيلية، أن مديرية الزراعة تقوم حاليا من خلال إدارة المكافحة، بالمرور على مزارع المانجو داخل المحافظة، وتنفيذ برنامج رش جماعى للأشجار للوقاية من مرض العفن الهبابى، وحتى لا تتكرر مشكلة الموسم الماضى، بالإضافة إلى تنظيم ندوات توعية للمزارعين بأهمية الاستجابة لرش زراعاتهم، وكيفية إجراء الرش وتقديم الإرشادات الزراعية للفلاحين، وتم الانتهاء من رش 70% من المساحات المصابة وعددها 48 ألف فدان، من 70 ألف فدان داخل المحافظة، ومستمرون فى أعمال المكافحة والرش للقضاء على هذا المرض الذى يؤثر على محصول المانجو وهو محصول استراتيجى بالنسبة للمحافظة.

رابط مختصر