رئيس «أبوقير للأسمدة»: 1.7 مليار جنيه دعم «أبوقير» للفلاح سنوياً

الخميس 11 مايو 2017
أخر تحديث : الخميس 11 مايو 2017 - 1:06 مساءً
رئيس «أبوقير للأسمدة»: 1.7 مليار جنيه دعم «أبوقير» للفلاح سنوياً
قال الكيميائى سعد أبوالمعاطى، رئيس مجلس إدارة شركة أبوقير للأسمدة والصناعات الكيماوية، ممثل صناعة الأسمدة عن قارة أفريقيا، رئيس الاتحاد العربى للأسمدة: إن الشركة تقوم بتسليم 77 ألف طن شهرياً لوزارة الزراعة، وتضخ ما يتراوح من 10 إلى 20 ألف طن للسوق الحرة.
وأكد «أبوالمعاطى» فى حواره أن إنتاج مصر من السماد الآزوتى 2016 وصل 23 مليون طن، تحتاج مصر منها 9٫5 مليون طن سنوياً، حيث تعتبر شركة أبوقير للأسمدة العمود الفقرى للزراعة عامة، والفلاح المصرى خاصة.
 
■ بداية، نود أن نعرف حجم إنتاج شركة أبوقير من السماد، والكمية المقررة عليها لوزارة الزراعة؟
 
- إنتاجنا يصل إلى 140 ألف طن شهرياً، ونقوم بتسليم 77 ألف طن شهرياً لوزارة الزراعة بسعر التكلفة بدون هامش ربح، بمبلغ 2648 جنيهاً للطن، ويحتوى الطن على عدد 20 شيكارة، أى أن حصتنا 55% من حجم الإنتاج والباقى جزء للسوق الحرة، بما يتراوح من 10 إلى 20 ألف طن، والباقى للتصدير بسعر 190 دولاراً للطن.
 
■ كم تبلغ كمية السماد التى تحتاجها السوق المحلية؟
 
- تحتاج مصر من السماد 9٫5 مليون طن سنوياً، تقوم بتوفيرها الشركات، وحجم الإنتاج الكلى للسماد فى مصر خلال العام الماضى وصل 23 مليون طن، أى هناك فائض 13٫5 مليون طن باقٍ للتصدير.
■ ما السبب فى انخفاض الكمية التى يتم تسليمها لوزارة الزراعة؟
 
- ارتفاع سعر الغاز نتيجة ارتفاع سعر الدولار، ما كان له أثر كبير على تضاعف تكلفة الإنتاج، لذا نقوم بتسليم السماد بسعر تكلفة الإنتاج، ولأننا نركز على إنتاج الأسمدة النيتروجينية، لذا فهى تعتمد على الغاز الطبيعى بشكل أساسى فى العملية الإنتاجية.
 
■ ماذا عن الاستثمارات الجديدة فى صناعة الأسمدة فى مصر؟
 
- صناعة الأسمدة فى مصر تشهد طفرة فى صناعة الأسمدة الفوسفاتية والآزوتية، لذا فى مجال الأسمدة النيتروجينية يوجد مصنع كيما أسوان، الذى من المفترض أن يبدأ الإنتاج عام 2018، وهو بتكلفة 750 مليون دولار، وحدة الأمونيا به تنتج 1200 طن، بينما إنتاج اليوريا 1500 طن.
 
وأيضاً بالنسبة للأسمدة النيتروجينية يوجد موبكو «1، 2»، حيث تصل الطاقة الإنتاجية للمصنع الواحد 1925 طناً يومياً بتكلفة مليار و50 مليون جنيه، بينما يوجد مصنع أبوقير، الذى تم إسناده لشركة «أودا» الألمانية بتكلفة 2٫5 مليار جنيه، كما يوجد مجمع الأسمدة الفوسفاتية بأبوطرطور بتكلفة 20 مليار جنيه، كذلك مجمع الأسمدة الفوسفاتية لشركة النصر للصناعات الوسيطة بالعين السخنة بتكلفة 20 مليار جنيه.
■ لماذا يزداد الطلب العالمى على اليوريا؟
 
- يعتبر المنتج الأكثر تفضيلاً لدى المزارعين لاحتوائه على عنصر النيتروجين، وأهميته للتربة، لذا يشهد معدل نمو ثابت فى حدود 2٫4 سنوياً.
 
■ ما حجم تصدير الشركة؟
 
- نجحت الشركة فى تصدير 45% من إنتاج الشركة لأكثر من 16 دولة أجنبية، وتوفير نقد أجنبى يتعدى 120 مليون دولار، أى ما يعادل نحو 2٫2 مليار جنيه مصرى.
رابط مختصر