الزراعة : المؤتمر السادس للمحاصيل الحقلية يوصي علي ضرورة استنباط الأصناف والهجن مبكرة النضج والمتحملة للظروف البيئية

السبت 26 نوفمبر 2016
أخر تحديث : السبت 26 نوفمبر 2016 - 3:26 مساءً
الزراعة : المؤتمر السادس للمحاصيل الحقلية يوصي علي ضرورة استنباط الأصناف والهجن مبكرة النضج والمتحملة للظروف البيئية

استعرض الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، توصيات المؤتمر السادس للمحاصيل الحقلية، والذي عقد بمعهد بحوث المحاصيل الحقلية التابع لمركز البحوث الزراعية،تحت عنوان:”إنتاجية المحاصيل تحت الظروف البيئية المتباينة واوصى بضرورة استنباط الأصناف والهجن مبكرة النضج والمتحملة للظروف البيئية المتباينة لترشيد استهلاك المياه والتي توائم الزراعة في مناطق الاستصلاح الجديدة والذي شارك فيه ما يزيد عن 500 باحث من المراكز البحثية وأساتذة الجامعات والمهتمين بالقطاع الزراعي و شركات إنتاج التقاوي، وطلبة الجامعات، أوصى بالاستمرار في التعاون بين معهد بحوث المحاصيل الحقلية والمراكز والمعاهد البحثية المحلية والإقليمية والدولية في سبيل تحسين إنتاجية مختلف المحاصيل الحقلية، فضلاً عن استخدام التقيانات الحيوية والمصادر الوراثية المتنوعة لاستنباط الأصناف عالية الإنتاجية والمقاومة للظروف البيئية والحيوية المختلفة.
وأشار وزير الزراعة انه سيتم العمل خلال الفترة المقبلة على تشجيع نظام الزراعة التعاقدية خاصة لمحاصيل الحبوب والزيوت والفول البلدي وإيجاد نظام تسويقي يشجع على التوسع في زراعتها، فضلاً عن رفع نسبة التغطية بالتقاوي المعتمدة خاصة للمحاصيل الاستراتيجية لزيادة الإنتاجية وبالتالي زيادة نسبة الاكتفاء الذاتي منها، مع الاستمرار في تقديم الدعم الفني والتقاوي المحسنة للمزارعين والمنتفعين والمستثمرين في الأراضي القديمة ومناطق الاستصلاح الجديدة بمشروع المليون ونصف المليون فدان وطالب بإعادة التسجيل لأصناف الحاصلات الزراعية بعد 20 سنة بدلا من 10 سنوات كما هو متبع في الخارج، وذلك للتيسير على الجهات المنتجة للتقاوي، حيث كان ذلك يمثل ذلك عبئا كبيرا عليهم.

رابط مختصر